كشف المحامي الدكتور عبدالرحمن الصبيحي الأستاذ السابق بالمعهد العالي للقضاء عن واقعة مؤثرة حدثت أمامه في محكمة التنفيذ، راوياً إياها ومطالباً بنشرها، حتى لا يقال “مات البر والخير بين الناس”.

وأوضح الصبيحي أن شابا قام ببيع منزله ليسدد عن والده ديناً قدره مليون ريال، مبينا أن صاحب الدين فاجأ الشاب بإعادة المبلغ إليه إعجابا ببره بوالده، متمنيا أن يكون أولاده بمثل بر هذا الشاب.

وكتب الصبيحي اليوم (الاثنين) عبر حسابه الشخصي بموقع “تويتر”: “في محكمة التنفيذ.. ابن باع منزله ليسدد عن والده مليون ريال فيعيدها صاحب الدين للابن ويقول: ليت عيالي مثلك”، متابعا:

“انشروها لئلا يُقال مات البر والخير”.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة