قام الكابتن طيار وأحد المختصين بشؤون الطيران حسن الغامدي بشرح كيفية عدم سماح الطائرات العبور فوق مكة المكرمة، حيث أن أحد الأسباب التي إنتشرت على “السوشيال ميديا” أن مكة المكرمة وبالأخص الكعبة بها مغناطيس فوق مجالها يصعب على أي طائرة أن تتحمل، وهناك ما أشيع أن أحد الاسباب التي ذكرت أنه وجود فراغ هوائي أي لا يوجد هواء فوق الكعبة وبالتالي لا تستطيع الطائرة أن تطير فوق الكعبة المشرفة بالإضافة إلى أسباب أخرى عديدة لا يمكن حصرها ولكن كلها أسباب خاطئة .

وبين “الغامدي” سبب عدم الطيران فوق مكة ، بشرحه على خريطة جوية مكان مطار جدة والطائف ومنطقة مكة فلا يوجد أي ممرات جوية في منطقة مكة وهي منطقة ممنوعة الطيران لأن الحرم المكي مخصص للمسلمين، بينما لا يمكن التحكم بهويات مَن يستقلون الطائرات، ولذا مُنع تحليقها تجنباً لوجود غير مسلمين يمرون بالمنطقة المحرمة عليهم.

وأضاف أن السبب الآخر هو أن مكة منطقة جبلية، ولذا تكون قريبة نسبياً من مدى تحليق الطائرات، وهو ما قد يسبب إزعاجاً وتشويشاً كبيراً لمِن يؤدون المناسك.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة