شايب قال قصيدة وعمره ٢٠ سنة وسمعها شيلة وعمره ٨٦ سنة ، شوفوا ردة فعله لما سمعها
خنقتني العبرة وربي 🙁
القصيدة : الشاعر مساعد القفيدي
يالله ياللي مانبي غيرك مدد $ ياللي بـك العبـد الموحـد يستعيـن
يارافع الرايات فى بر وبلد $ انـك تعاونـا علـى اللـي بايريـن
جونا على غره وجيناهم هدد $ واللي حضر منا كفي اللي غايبيـن
يوم ارعد الرعاد وانهل البرد $ بانـو مبيعـة العمـار الصامليـن
فى ساعةٍ مااحدٍ يخليها لحد $ يكود ضـربٍ يـودع القاسـي يليـن
ليتك حضرت وشفت ياشيخ البلد $ يوم التقينا فى شمالـي القطيـن
يومن ابن جامع على الشوبه ورد $ سبل وسبلنـا عليهـم زاهديـن
أهل البيارق طرحوهم بالعمد $ فى شوبة الدخـان قـدم الهايشيـن
جتنا جموع ٍ كل يوم ٍ لها زيِِد $ وحنـا علـى جـدٍ وبالله نستعيـن
يالابتي مايودع الشايب ولد $ أكـود فعـل ٍ قـدم وجـه الطيبيـن
يالعن أبو عند المعقل من شرد $ وش ينبغي بالعمر وان سهج القطين
لو ان حلتنا خذاها من جرد $ ما كان صرنـا فـي وطنـا ساكنيـن
حضايةٍ للسوء لين انه برد $ لين الطريـح يطيـح والطيـب يبيـن
هذا لهم منا وقافيهم بعـد $ دولـة هـل العوجـا كعـام العايليـن

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة