عندما تجتمع الرغبة في التعلم وحب التدريس،
تظهر لنا هذه الصورة المعبرة

ما شاء الله تبارك الله الرغبة هي حجر الزاوية في عملية التعلم

رغم الضروف القاسية والمادية الغير كافية يطلبون التعليم طلاب لا تجمعهم مدرسة ولا فصول

بل في الخلاء وعلى الرغم من ذلك يتعلمون ربي يوفقهم

وهذي الصورة عاشوها اجدادنا وابائنا في الماضي

كان الطلاب الذين يدرسون عند الفقيه لا يكون لديهم الوقت الكافي في فترة النهار
فيبدأون الدراسه بعد المغرب بعد أن يعودوا من الرعي وأعمالهم الخاصه و في فترات
متفاوته يأتيهم مندوبون من الحكومه يُقال لهم (هيعه ) كالموجهين الآن يقـيّـمون الطلاب والفقيه

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة