عائلة تودع رضيعتها المصابة بالسرطان بـ جلسة تصوير

قررت عائلة أمريكية أن تودع طفلتها حديثة الولادة، والمصابة بسرطان الدماغ ومتلازمة داون، بطريقة مختلفة بعيدا عن البكاء والحزن، وذلك عن طريق جلسة تصوير تخلد حياتها القصيرة.وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد كانت اريكا جونز، وزوجها ستيفن، من ولاية فلوريدا الأمريكية، يعلمان أثناء الحمل أن ابنتهما أبيغايل مصابة بمتلازمة داون، ولكنهما صعقا في الأسبوع الثلاثين من الحمل عندما أخبرهما الأطباء إنها مصابة أيضا بسرطان في الدماغ لا يمكن علاجه.وبعد ولادة الطفلة في 5 أغسطس الماضي، أكدت الصور الإشعاعية لدماغها وجود ورم في الجزء الأيسر من رأسها، والذي أصبح في مرحلة متقدمة، ولا يمكن استئصاله أو علاجه، وخلافا لذلك فإن المظهر الخارجي لها لا يدل على أنها مريضة، بحسب الصحيفة البريطانية.وأكد الأطباء إن الصغيرة ستعيش لأسابيع أو أشهر، وإنه من الصعب جدا أن تبلغ عامها الأول، لذلك نصحوا والديها بأخذها إلى المنزل، لأنه لا علاج لها، في حين تقبل الوالدان الأمر، وقررا أن يخلدا ذكراها بهذه المجموعة من الصور.
.


بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة