شايب قايل قصيدة بزوجته بشبابه وولده ذكره فيها
اصدق دموع من العين على موق عينه
لا تقول انك على ظهر الكحيله ما ضهد
بنت الاصيل الا ولدها
لا تغار ب شاوي حث الاصيله
لو تطشه من ظهرها تحت يدها
.. كما قال الشاعر :
بكيْتُ على الشّبابِ بدمعِ عيني~فلم يُغنِ البُكاءُ ولا النّحيبُ
فَيا أسَفاً أسِفْتُ على شَبابٍ~نَعاهُالشّيبُ والرّأسُ الخَضِيبُ
عريتُ منَ الشّبابِ وكنتُ غضاً~كمَا يَعرَى منَ الوَرَقِ القَضيبُ
فيَا لَيتَ الشّبابَ يَعُودُ يَوْماً~فأُخبرَهُ بمَا فَعَلَ المَشيبُ

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة