ابو رشيد في قناة بداية وأثناء إعطاءه هدية قام بفتحها وهي عبارة عن صورة تجمعه مع صديقه المتوفي قبل 35 سنة
لا دار للمرء بعد الموت يسكنها**** الا التي كان قبل الموت بانيها
فان بناها بخير طاب مسكنه **** وان بناها بشر خاب بانيها
أموالنا لذوي الميراث نجمعها **** ودورنا لخراب الدهر نبنيها
أين الملوك التي كانت مسلطنة **** حتى سقاها بكأس الموت ساقيها
فكم مدائن في الآفاق قد بنيت****أمست خرابا وأفنى الموت أهليها
لتركنن الى الدنيا وما فيها ****فالموت لاشك يفنينا ويفنيها
لكل نفس وأن كانت على وجل **** من المنية أمال تقويها
المرء يبسطها والدهر يقبضها **** والنفس تنشرها والموت يطويها

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة