عراة كورنيش الدمام يواجهون حكمًا بالسجن ٥ سنوات و٣ ملايين ريال غرامة

أكدت مصادر أن الشباب “عراة كورنيش الدمام” لا يزالون رهن التوقيف لدى الجهات الأمنية، بعد أن أطاحت بهم في وقت وجيز، بعد تحديد هوياتهم أمس، إثر مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهرهم شبه عراة أثناء قيادتهم لدراجات نارية، فيما أكد قانونأكدت مصادر أن الشباب “عراة كورنيش الدمام” لا يزالون رهن التوقيف لدى الجهات الأمنية، بعد أن أطاحت بهم في وقت وجيز، بعد تحديد هوياتهم أمس، إثر مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهرهم شبه عراة أثناء قيادتهم لدراجات ناريةي أنه: “يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على خمس سنوات، وبغرامة لا تزيد على ثلاثة ملايين ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين؛ كلُّ شخص يرتكب أياً من الجرائم المعلوماتية بإنتاجِ ما من شأنه المساس بالنظام العام، أو القيم الدينية، أو الآداب العامة”.
ونفت مصادر إطلاق سراح الشبان بكفالة، مؤكدة أنه سوف تتم إحالة ملف القضية بعد الانتهاء من التحقيق معهم في هيئة التحقيق والادعاء العام بمدينة الدمام إلى المحكمة الجزائية لبدء محاكمتهم.
ومن جانبٍ آخر أوضح المحامي والمحكم القضائي “عبدالكريم سعود القاضي”: “أن الخروج عن المبادئ النابعة من المعتقدات الدينية والأخلاقية المتوارثة اجتماعياً، والعادات والتقاليد والأعراف المتأصّلة في المجتمع، والتي يعد الخروج عليها انحرافاً؛ لا يسمح به المجتمع”.
وأضاف “القاضي”: “أن الفقرة الثامنة من المادة الأولى من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، نصت على أن “الجريمة المعلوماتية: بارتكاب فعل متضمناً استخدام الحاسب الآلي، أو الشبكة المعلوماتية بالمخالفة لأحكام هذا النظام”؛ فإن الفقرة الأولى في المادة السادسة منه نصَّتْ على أنه: “يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على خمس سنوات، وبغرامة لا تزيد على ثلاثة ملايين ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين؛ كلُّ شخصٍ يرتكب أياً من الجرائم المعلوماتية بإنتاج ما من شأنه المساس بالنظام العام، أو القيم الدينية، أو الآداب العامة، أو حرمة الحياة الخاصة، أو إعداده، أو إرساله، أو تخزينه عن طريق الشبكة المعلوماتية، أو أحد أجهزة الحاسب الآلي”.
وأكمل “القاضي”: “وبالتخريج للواقعة على النظام، فقد شملت الواقعة الإعداد، والإنتاج للتهمة بفعلٍ من المتهمين وبقصد، مما تشمله آثار العقوبة في النص النظامي، لوقوع النص عليه إثر تكييف الواقعة بصحتها وصراحة النص، وانطباق الشاهد منه عليها مما يلزم التأديب والردع؛ كونه جاء في ظرف سحب صلاحيات القبض من “هيئة الأمر بالمعروف”، والنهي عن المنكر، ونقلها إلى الشرط؛ مما يعني استفزاز المجتمع ومكوناته الحكومية من قبلالمتهمين”.وكان المتحدث الأمني لشرطة المنطقة الشرقية “العقيد زياد الرقيطي”؛ قد صرح بأنه: بالإشارة لما تم تداوله بوسائل التواصل الاجتماعي صباح اليوم الجمعة “١٥رجب ١٤٣٧هـ” من مقاطع فيديو وصور، يظهر فيها ثلاثة شبان يقودون دراجات نارية في ساعة متأخرة من الليل بأحد المواقع بمدينة الدمام بملابس مخلّة بالآداب، فضلاً على مخالفتهم النظام؛ فإنه تم بفضلٍ من الله وتوفيقٍ تحديدُ هويتهم، والقبض عليهم، وتبيّن أنهم مواطنون في العقد الثالث من العمر.وبحسب صحيفة سبق أضاف العقيد “الرقيطي”: “أنه تم إيقافهم تمهيدًا لإحالتهم لجهات الاختصاص لتطبيق النظام بحقهم”.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة