بثّ ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر طفلة سورية من مدينة حلب، باغتها نظام الأسد بقصف محيط منزلهم ببرميل متفجر أثناء غنائها لوالدها بعفويّة.
الطفلة وبعد أن ردّدت “ندّورة حبيبة بابا، بابا رد علي أنا”، بدأت بترديد “يا يوم”، إلا أن برميل النظام المتفجر منعها من إكمال فرحتها بالغناء.
وسُمع بالفيديو صوت نداء رجل يعتقد أنه والد الطفلة، إلا أن والدتها التي كانت تقوم بتصويرها طمأنته بأنهم بخير.
وفي الأيام الماضية، زاد طيران النظام، والطيران الروسي من قصف الأحياء والمناطق المحررة في مدينة حلب، وذلك في سعي منه لوقف تقدم فصائل المعارضة التي تسعى للسيطرة على المدينة بالكامل.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة