فيديو سعودي يزور شغالتهم في بلادها بعد خدمتها 22 سنة بالسعودية
ما شاء الله عليهم .. شكلهم طيبين معاها وهي كذلك
من المؤسف أن تكون ثقافة التعامُل مع الخدم غائبة عن أذهان الكثيرين، ما يؤدي أحياناً إلى سوء معاملتهم. وغياب حُسن المعاملة، يدفع ببعض الخدم إلى إرتكاب الجرائم، أو الإنتقام من مَخدُوميهم بشتّى الوسائل. فلو أنّ التعامل الراقي وُجد بين المخدوم والخدم، لكان في الإمكان تفادي الكثير من الحوادث الأليمة.

إنّ سوء معاملة الخدم من أسباب إرتكاب بعضهم الجرائم، إذ كثيراً ما نسمع عن خادمات قتلن مخدوماتهنّ، لأنهنّ كُنَّ يتعرضن للضرب أو الشتم أو الإهانة، أو يُحرمن من النوم أو المأكل أو الراحة. فالخدم يتأثرون بمعاملة أصحاب البيت، فإن كانت المعاملة حسنة، انعكست على أهل الدار إيجاباً، بقيام الخدم بواجباتهم على أكمل وجه، والعناية بالأطفال بشكل جيّد، وصَوْن كرامة المنزل.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة