نشاهد شبه يومياً مقاطع فيديو لعمليات انتحارية يذهب ضحاياها مئات الضحايا من المدنيين الشيعة في العراق قام بها مجموعات سنية متطرفة، (أو كما يريد ان يٌخيل لنا) ويظهر في في تلك المقاطع المصورة الضحايا والمصابين الأبرياء مما اجج الوضع العام في العراق وصنع طائفية وعنصرية بين السكان المدنيين سنة وشيعة.

لكن في الحقيقة التي فضحتها كاميرا مراقبة ربما لم تلاحظها هذه الميليشيات المجوسية أو ربما تم تسريبها، يظهر فيها مكر الميليشيات التابعة لإيران لجعل العراق مستنقع من الدم الطائفي وليتم تهجير السنة عبر اتهامهم بمثل هذه العمليات الإرهابية.

حيث يظهر في المقطع قيام هذه الميليشيات بصناعة العملية الإرهابية شمال بغداد وجلب كومبارس من الضحايا والمصابين وحتى سيارات الإسعاف.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة