نشر سائح سعودي تجربته الخطيرة التي عاشها مع سماسرة بيع الملابس في تركيا، فبعد انتشار اخبار تتحدث عن وجود مجموعة من الأتراك الدين يصطادون ضحاياهم من السياح الخليجيين وذلك بعرض منتجات مثل البجائم والمشالح ذات الجودة العالية ومنخفظة السعر على الماره في بعض الشوارع الرئيسيّة والمشهورة بوجود آلاف الماره مثل شارع الاستقلال في اسطنبول وغيره من الشوارع ذات الشعبية الكبيرة والموجود بها العديد من الاسواق.

فقام الشاب السعودي بتصوير ما سيحدث معه عند تجوله في احد تلك الشوارع، حيث قدم اليه بائع تركي واخبرة بوجود عروض جيدة للبيع ولكنها في زقاق جانبي غير بعيد، فوافق الشاب ليعرف نهاية مثل هذه الأخبار اذا كانت حقيقية أم لا.
وأخذ معه صديقة من الجنسية التركية وبعد مشي استمر لدقائق ابتعدوا عن المناطق المزدحمة ودخلوا في زقاق صغير، ليتفاجأ الشاب وصديقه بطلبهم اعطائهم كل مقتنياتهم الخاصه كالجوال والنقود والساعة.
لكن استطاع الشاب النفاذ بجلده وذلك بالهرب سريعاً من الشارع تاركاً خلفه صديقه الآخر الذي ذكر بانه ربما سيدتبر أمره كوّن جنسيته تركيه

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة