سلط تقرير مصور الضوء على محاولات تهريب فتيات أجنبيات عبر جسر الملك فهد، وطرق إدخالهن إلى المملكة، مبينًا أن أغلب من يتم ضبطهن من السيدات يكن أما في حالات سكر أو وقعن في حالات حب، ويتم استخدامهن في شبكات الدعارة.وأوضح مدير جمارك جسر الملك فهد ضيف الله العتيبي أنه تم حتى الآن ضبط عدد 13 حالة تهريب فتاة عبر الجسر وعدد من المنافذ الأخرى، هذا إلى جانب إحباط العديد من عمليات تهريب أسلحة ومخدرات، وغيرها من الممنوعات.من جهتهم أكد عدد من المسؤولين بالجسر أن عددا ممن تم ضبطهن كن في حالة سكر وآخرين وقعوا في حالات حب خاطفة مع الفتيات فحاولوا تهريبهن، لافتين إلى أن بعضهن كن من جنسيات أوروبية، وذلك لاستخدامهن في شبكات للدعارة، وغسيل الأموال.وبدوره أكد أحد المسؤولين بالجسر أنه في إحدى المرات حاول أحد الأشخاص تهريب فتاة أجنبية بإخفائها في أرضية السيارة بالمقعد الخلفي، وتغطيتها بشرشف، موضحاً أن المهرب والفتاة كانا في حالة سكر، وأنه بسؤال الفتاة أفادت بأنها كانت في أحد المراقص ولا تدري كيف وصلت إلى الجسر.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة