نعى الفنان حسين فهمي صديقه النجم الكبير محمود عبد العزيز، الذي توفي مساء السبت 12 نوفمبر 2016.
وقال حسين فهمي في مداخلة هاتفية عبر إحدى البرامج التليفزيونية، أنه فقد اثنين من أعز أصدقاؤه هذا العام، هما النجمان نور الشريف ومحمود عبد العزيز.
وقال فهمي باكيًا “مفاضلش غيري خلاص.. لقد عشنا حياة جميلة وقدمنا أعمالا جميلة للجمهور، فضلا عن إنه كان صديقًا قريبًا جدا لي.. الله يرحمه”، وانهار فهمي بالبكاء بسبب خبر الوفاة.

مسيرته الفنية
كان محمود عبد العزيز قد مر مؤخرًا بفترة مرض طويلة، وقالت زوجته الإعلامية بوسي شلبي أن النجم قد أجرى فحوصات دورية على صحته مؤخرًا بسبب المجهود الكبير الذي بذله أثناء التصوير.

محمود عبد العزيز من أهم رموز السينما المصرية، من مواليد حي الورديان في غرب الإسكندرية. انتمى لأسرة متوسطة وتعلم في مدارس الحي، وتخرج من كلية الزراعة، وهناك كانت بدايته في عالم التمثيل من خلال مسرح الجامعة.

حصل على البكالوريوس في تربية النحل، ثم الماجيستير، وبدأت مسيرته الفنية في مسلسل “الدوامة” في السبعينات.
قدم عبد العزيز عدة أفلام تعد من كلاسيكيات السينما المصرية والتي شكلت مراحل هامة في السينما وفي ذاكرة الجمهور، مثل “الحفيد”، “حتى آخر العمر”، “العار”، “العذراء والشعر الأبيض”، “تزوير في أوراق رسمية، “إعدام ميت”، “الكيف”، وغيرها.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة