تداول ناشطون مقطع فيديو لمتسول أردني يشكو من ضيق الحال وقلة الأموال التي يجمعها يوميا من التسول والشحذة على إشارات المرور في العاصمة عمان، داعياً الحكومة إلى إيجاد حل جوهرية لمشكلته عبر بناءً “كشك” على الاشارة التي يتسول عليها وإبعاد “العواد” المراقب الذي يلاحقه- حسب قوله- 24 ساعة.
عرف المتسول عن نفسه في بداية الفيديو، مشيراً إلى أنه يبدأ التسول من الساعة 11 والنصف صباحاً إلى الساعة 1 بعد منتصف الليل، موضحاً أن ما يجنيه من التسول بشكل يومي من “70-100” دينار أردني، قائلاً “الحركة هالايام متوسطة.. زمان كنا نشحذ “300-400″ دينار ولكن اليوم نشتغل طول النهار ما بنجيب 100 دينار”.

وأوعز ضعف جبايته إلى أن الناس “بطلت تعطي وتشحذ زي أيام زمان- حسب قوله- ووضع البلد مش بزيادة وما في شغل حتى الناس تتصدق علينا!.”
واشتكى المتسول من وجود 5 متسولين معه على الاشارة مشيراً إلى أنه يمنعهم من التواجد معه على إشارة المرور عندما يصل ويطلب منهم ان يذهبوا إلى أماكن أخرى كالوحدات ووسط البلد ومنطقة الشرق الأوسط والمقبرة والسوق الشعبي.
وافاد تقرير للمنتدى الاقتصادي العالمي عام 2015 بان معدل دخل الاسرة الاردنية بـ 57 ديناراً يومياً، كما ان معدل دخل الفرد العامل في الاردن 10 دنانير يومياً، مضيف ان الاسرة المكونة من 5 افراد عاملين لا تتجاوز راوتبهم 300 دينار شهرياً يصل معدل دخلهم 50 ديناراً. ونوهت الى ان معدل دخل الفرد في الاردن سنوياً يبلغ 5174 دولار، اي ما يعادل 3663 دينارا.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة