أكد رئيس جمعية الثقافة والفنون الاستاذ سلطان البازعي ترقب الأوساط الثقافية والفنية في المملكة العربية السعودية وضع الأطر والتشريعات التي تسمح بعودة افتتاح السينما مجددا من قبل هيئة “الثقافة” وهيئة “الترفيه” وذلك عقب فترة منع دامت لعقود من الزمن.
وذكر البازعي إن إنشاء هيئة “الثقافة” وهيئة “الترفيه” يستدعي النظر بإيجابية لصناعة الأفلام السعودية وعودة السينما ووضع التنظيمات والقوانين، مشيرا في الوقت ذاته الى أن السينما قوة ناعمة لا يستهان بها يمكن من خلالها تقديم الأفلام السعودية القوية التي تناقش قضايا وهموم المملكة ومشاكل المواطنين.
وأشار إلى أن من أهم عناصر الترفيه تقديم أفلام تهم المواطن في المملكة وتناقش قضاياه عن كثب، مشيرا إلى انتظار الأوساط الثقافية وضع الأنظمة والقوانين التي تسمح بعودة السينما مجددا في المملكة، ما يشجع صناع الأفلام على عرض نتاجهم الفني على الجمهور مباشرة وخاصة أنهم لم يتمكنوا حتى هذا اليوم من العرض على جمهورهم إلا من أَثناء مهرجان الفيلم السعودي في مدينة الدمام أو خارج حدود المملكة في كلا من دبي والبحرين وغيرها.
ودشن نشطاء تويتر هاشتاغ عودة السينما في السعودية معلقين :للي يقول على اساس كانت فيه سنيما ايه كانت فيه بس بسبب فتاوى العلماء سابقا حرموها فمنعوها لتعد الحياه الى السعوديه.
انا اقترح ان يناقشوا التشريعات والآليات لمدة10 أعوام اضافية فهذا قرار مهم وليس تافه او سخيف ابدا الله يصلح الحال!حفلات ما تعجبك، لا تحضرها سينما ما تروق، لا تجيها لكن فكرة تبيهم يمنعونها عن الشعب عشانك ! من انت يا محور الكون ؟نوع من الترفيهات نقدر نضيع وقتنا ونستفيد اقتصادين بيها والي يعارض لاتسوي فيها مثالي

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة