قال الدكتور علي جمعة، مفتى جمهورية مصر العربية السابق، إن الاحتفال برأس السنة الميلادية هو احتفال بمولد المسيح عيسى عليه السلام، لافتاً إلى أن سيدنا عيسى رجل مسلم، ومن لا يحتفل به لا يتبع المنهج الإسلامي.وأوضح جمعة، خلال حواره فى برنامج “والله أعلم” المذاع على فضائية “سى بى سى”، أن المحرمين للاحتفال برأس السنة مُضحِكون.وتابع على جمعة : “المسيح ميلاده أنار الدنيا فأمه اسمها أم النور” ، فالإسلام لا ينكر أحداً ولا ينكر الإنجيل والتوراة التى تحتوى على حكم الله”.واستطرد: “الاحتفال بسيدنا المسيح إسلامى 100% قرآناً وسُنة، فليس معنى أن النبى لم يحتفل به يصبح حراماً “.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة