قالت مصادر صحفية أن والد رجل الأمن البطل جبران عواجي اعتبر أن اتصال ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ليس بمستغرب على ولاة الأمر الحريصين على حياة أبناء الوطن بصورة عامة والاطمئنان على رجال الأمن البواسل بصورة خاصة وعبر عن فخره بموقف ابنه الشجاع، وقال «برغم تعرضه لإصابة في فخذه إلا أن ما يسر الخاطر هو القضاء على الإرهابيين الذين يحاولون العبث بأمننا».

ووفقا لصحيفة “عكاظ” كشف الأب عن حياة جبران أنه تلقى تعليمه الابتدائي في قرية أم التراب التابعة لمحافظة الحرث وانتقل لدراسة المتوسطة والثانوية في قرية الراحة، وأضاف «عقد قرانه منذ فترة لكن تأجلت المراسم لضيق الحال وكثرة الديون»، لافتا إلى أن جبران لديه ثلاثة إخوة هم حسن وعبده ومحمد وثلاث أخوات ويسكنون في منزل شعبي آيل للسقوط. وفيما عمت الفرحة والفخر عائلة جبران، أكد عمه عبدالله محمد عواجي أن ما فعله جبران دليل كفاءة رجال الأمن البواسل في مواجهة الإرهاب بكل قوة.من جانبهم، أكد عدد من معلمي جبران أنه تميز منذ صغره بمواقفه البطولية وحرصه على الالتحاق بالسلك العسكري.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة