قام عدد من الاشخاص بإقتحام مركز صحي الجنينة شمال بيشة، واعتدوا على طبيب عربي، ثم قاموا بمهاجمة العاملين في المركز ونشروا الفوضى والصخب، فيما أعلنت شرطة “الجنينة” أنها تباشر التحقيقات في الواقعة.

ويظهر المقطع قيام هؤلاء الاشخاص بمهاجمة الطبيب وقيامهم بركل البوابات الذي يحتمى بها الطبيب للوصول اليه، ودب الذعز في المركز بين المرضى والمنومين.

وتُشير مصادر إلى أن واقعة الاعتداء جاءت نتيجة لخلاف رجل مسن مع الطبيب، فحضروا إلى المركز واعتدوا على الطبيب بالضرب، مما اضطره إلى الهروب منهم، فلجأ إلى إحدى الغرف للاحتماء بها، فما كان منهم إلا أن حاولوا كسر الباب.

وأدى هذا التصرف إلى سخط المرضى من هذا السلوك، الأمر الذي نتج عنه نشر الفوضى في المركز الصحي، وإثارة الرعب بين المواطنين.

الجدير بالذكر أن هذا المركز تحديدًا تعرض لواقعة مماثلة منذ سنوات، وذلك بعدما قام عشريني بطعن طبيب مصري في رقبته وأدى إلى إصابته إصابة خطيرة في رقبته.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة