إستغرب الكثيرون من إجادة المخرج الأمريكي العالمي بانتلي براون، للغة العربية واللجهة السودانية بطريقة مثيرة للإهتمام، وفي نفس الوقت نال إستحسان المغردين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وسلط تقرير ، إن براون، مخرج أمريكي عاش طفولته في تشاد قبل أن ينتقل للسودان ويستقر فيه لفترة طويلة ساهمت في تعلمه اللغة العربية واللهجة السودانية بطريقة مثيرة للاهتمام، مضيفًا أنه يحاول التواصل مع العرب عبر الحسابات التي يديرها عبر المواقع المختلفة، حيث يتابعه حوالي 9 آلاف عربي عبر الإنستغرام، ولديه العديد من المشاهدات لمقاطعه عبر اليوتيوب.

وتداول المغردون مقطع فيديو لـ”براون” بعد أن استضافته وتحدثت عنه العديد من وسائل الإعلام العربية، ظهر خلاله برفقة ماكس ستانتون، وهو يعلمه طريقة السلام على الطريقة السودانية لينالا إعجاب الكثير من المتابعين عبر صفحاتهم، وتحدث عن عمله بالمملكة وفي نفس الوقت قام بتقليد اللهجة السعودية .

يشار إلى أن تأثُّر بروان بالثقافة السودانية دفعه لإنتاج فيلم وثائقي يتحدث عن رحلة لجوء لعائلة سودانية إلى الولايات المتحدة الأمريكية، عرض خلاله المتاعب التي واجهت العائلة.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة