تداول رواد موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” مقطع فيديو تم إلتقاطه بكاميرا المراقبة بمطار كوالالمبور، اللحظات الأولى لإغتيال كيم جونغ نام، الأخ غير الشقيق لرئيس كوريا الشمالية كيم جون أون، برش سم في وجهه.
وبين المقطع – الذي لم يظهر فيه رؤية وضوح صورته – امرأتان وهما تقتربان من الضحية، وتشتبكان معه بطريقة سريعة، ثم تمضيان لحال سبيلهما في اتجاهين مختلفين.

كما يوثق الفيديو لحظة ذهاب كيم جونغ إلى سلطات الأمن في المطار ليشتكي للضابط مما حصل، مشيرا إلى وجهه وكيف تم رش شيء عليه، حيث أخذه إلى غرفة في أقصى المطار، يفترض أنها عيادة، إلا أن اللقطات التالية تظهر سقوطه على الأرض ووفاته.

يذكر أن السلطات الماليزية نجحت في اعتقال فتاتين يشتبه بتورطهما في عملية الاغتيال، إحداهما إندونيسية تبلغ من العمر 25 عاما وتدعى ستي عيشة، والأخرى فيتنامية، واسمها دوان ثاي هونج، في الوقت الذي تبحث فيه عن عدة كوريين شماليين مطلوبين على خلفية الحادثة.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة