تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مقطع فيديو لتعرض امرأة في مركز تجاري بمدينة بيرث الأسترالية للإساءة بسبب ارتدائها النقاب، قبل أن يتضح أن هدفها كان اكتشاف ردة فعل الناس حول ذلك.

وبين المقطع كيف أن رجلا متوسط العمر يبدو أبيض، تعرض للشابة “رحيلة” ذات الـ 22 عاماً، بسبب ما تلبسه.
ويسمع الرجل وهو يكلمها: “ألبسي مثل بقية الأستراليات قبل أن تجدين نفسك تتعرضين للإساءات “، ومن ثم يسألها بقلة أدب “أين وجهك الـ…!”.

وعندما احتجت رحيلة عليه بأنها تشعر بالراحة مع النقاب، ردّ عليها بمزيد من الشتائم التي تنال من عقيدتها واستمر يشتم إلى أن تدخل أحد المارة لإنقاذ المرأة منه.

وعادة تلبس رحيلة الحجاب وتغطي شعر الرأس مع اليدين ويبقى وجهها مكشوفاً، لكنها وافقت على أن ترتدي النقاب وتظهر فقط عينيها لكي يتم رصد ردة فعل الناس حول التجربة.
وذكرت الشابة الأفغانية طالبة القانون، التي وصلت لأستراليا قبل ست سنوات، أنها فوجئت لردة فعل الرجل اتجاهها وقالت: “في تلك اللحظة شعرت بالصدمة، لذلك لم أكن أعرف كيف أتصرف، ولم أكن أتصور هذا المستوى من الكراهية”.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة