أظهر مقطع فيديو على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” لشاب يمني أصيب بنوبة غضب شديدة بعد أن خسر مواطنه عمار محمد لقب محبوب العرب “عرب أيدول” وفوز الفلسطيني يعقوب شاهين.
وبين المقطع، الشاب اليمني وهو يلقي التليفزيون خارج منزله ويحطمه ثم قام بتحطيم جهاز الريسيفر، ثم هاجم الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي اتهمه أنه هو الذي أخذ اللقب.

قائلًا: “شهرين نصوت من كل دول العالم ويأتي محمود عباس ويأخذ اللقب”، مضيفًا: “عباس فاوض القدس 50 عامًا وحصل على لقب أراب أيدول في دقيقتين”، على حد قوله.

وتابع وهو يحطم التليفزيون:”لم يعد هناك mbc بعد اليوم، ولا أراب أيدول ولا أحلام ولا نانسي.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة