شن رئيس الحزب اليميني المتطرف الهولندي فيلدرز هجوماً على النظام التركي وشعبه بصفة خاصة والعالم الاسلامي بصفة عامة بلهجة قبيحة ودون خجل، على إثر الأزمة الدبلوماسية بين النظام التركي والهولندي بعد قرار السلطات الهولندية منع هبوط طائرة وزير خارجية تركيا مولود تشاوش أوغلو، ورد تركيا بوصف هولندا بفلول النازيين والفاشلين الجدد.

وقال “فيلدرز” اليميني المتطرف في مقطع فيديو له لتركيا” إن حكومتكم تقوم بخداعكم يجعلكم تصدقون أنكم ستكونون عضواً في الإتحاد الأوربي يوماً ما، إنسوا هذا، أنتم لستم ولن تكونوا أوربيين أبداً”.

ثم هاجم الإسلام لكن بصورة تركيا قائلاً” دولة إسلامية مثل تركيا لا يمكن أن تكون جزءاً من أوربا أبداً، إن كل القيم التي تدافع عنها أوربا مثل الحرية، الديمقراطية وحقوق الإنسان غير منسجمة مع الإسلام، ولا نريد أيضاً أن يقوم الأتراك بالسفر إلى أوربا بدون تأشيرة، الشعب لن يصوت لحكومات تقبل بهذا وسوف يقوم بعزلها من وظائفها، تركيا صوتت لأردوغان الإسلامي الخطير الذي يحمل راية الإسلام، لا نريد إسلاماً أكثر نريده أن يقللذلك إبتعدي عنا يا تركيا فأنني غير مرحب بكم هنا.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة