روى إعلامي سعودي قصة احتجازه لثماني ساعات داخل البرلمان البريطاني إثر وقوع هجوم إرهابي راح ضحيته خمسة أشخاص ظهر الأربعاء بجانب المبنى في منطقة وستمنيستر.
وقال الإعلامي بدر القحطاني، الذي تواجد ضمن وفد صحفي من 15 إعلاميا في البرلمان: “إن إجراءات دخول البرلمان البريطاني صعبة للغاية وتشبه دخول المطارات الدولية”.
وأوضح أن معظم المتواجدين في البرلمان لم يكونوا على علم بالحادثة لحظة وقوع الهجوم الإرهابي، مشيراً إلى أن رئيسة الوزراء البريطانية كانت أول من خرج من البرلمان، ولم يخرج غيرها.
وأضاف القحطاني أن سبب تأخير خروج جميع من كانوا في البرلمان بعد وقوع الهجوم الإرهابي هو شك السلطات الأمنية في وجود مهاجم ثان، مبيناً أن الأمن وضح للإعلاميين أن هناك تهديدا أمنيا بالخارج، كما قام بالتحقيق معهم على سبيل تجميع معلومات عن كل الموجودين في البرلمان.
ووصف القحطاني لحظات الاحتجاز بالمخيفة، مؤكدا أن الموقف كان يعتريه الغموض، رغم توفير وسائل الراحة للمحتجزين داخل البرلمان، لدرجة تقديم الشاي لهم وطمأنتهم.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة