قال والد وشقيق طالبة، تدعى فاطمة، تعرضت هي وطالبة أخرى لحروق خطيرة بعد خطأ في معمل كيميائي في مدرستهن بالقريات، إنهما والطالبة لم يلقوا أي اهتمام من الوزارة، عقب الحادث.
وأوضح شقيق الفتاة في برنامج “يا هلا” على قناة روتانا، أن وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى كلم الوالد في الهاتف عقب الحادث، ووعد بتكفل الوزارة بعلاج شقيقته في الأردن، لكن من يومها لم يجد أي تجاوب.

وأضاف أن الحادث نتجت عنه إصابات خطيرة لشقيقته وزميلتها، وبرغم ذلك تم تكريم مديرة المدرسة من قبل المحافظ في نفس الأسبوع، مشيرًا إلى أن الإدارة التعليمية سلمتهم 5 آلاف ريال “مساعدة” في علاج الطالبتين، حتى يأتي تعويض الوزارة، إلا أنه لم يحدث شيء.
أما والد فاطمة فعبر عن حزنه وأنه اضطر إلى الاقتراض وتراكمت عليه الديون للبنوك، لكي يستطيع علاج ابنته فاطمة في الأردن، حيث إن التكلفة عالية، ودفع في جلسة الوجه الأولى وحدها 14 ألف ريال.
وأضاف الأب أن الوزير العيسى وعده في تاريخ 20 / 4 /1438هـ، أن الوزارة ستتكفل بعلاج فاطمة وزميلتها، إلا أنه ومن يومها، لم يجد أي رد من الإدارة التعليمية المسؤولة.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة