تداول رواد موقع التواصل الإجتماعي”تويتر” مقطع فيديو للخادمة الاثيوبية التي حاولت الانتحار من شرفة منزل كفيلتها في الكويت، حيث كشفت الخادمة أنها لم تكن تنوي الانتحار من النافذة، بل كانت تحاول إنقاذ نفسها من المرأة التي كانت عازمة على قتلها بعيدا عن الأنظار في حمام المنزل.

وقالت إنها كانت تحاول لفت أنظار الناس إلى جريمة قتل كانت ستُرتكب بحقها، معبرة عن شكرها لاهتمام الناس بصحتها، وقلقهم عليها، وأكدت أنها بخير وتتعافى من جراحها بعد سقوطها من الطابق السابع.

من جهتها، نفت الكفيلة (المواطنة الكويتية) الاتهامات الموجهة إليها، مؤكدة أنها صورت الخادمة أثناء انتحارها لأن الهاتف كان في يدها وأرادت أن تبرئ ساحتها.

وأضافت أنها لم تنقذ الخادمة من السقوط لأنها خشيت على حياتها إن مدت يدها أن تقوم الخادمة بسحبها معها، خصوصاً أنها ثقيلة الوزن بالمقارنة بوزنها.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة