مقطع متداول على مواقع التواصل الاجتماعي لعرض ازياء ساخر في إحدى المدارس الثانوية للاولاد يثير الجدل، بعد ظهور مجموعة من الطلاب وهم يسيرون على الطاولات الدراسية داخل فصل دراسي والذي اصبح مثل صالة عرض للازياء.واثار هذا المقطع سخرية وانتقاد واسع على مواقع التواصل بسبب غياب الكادر التعليمي عن هذا الفصل والذي اتاح لمجموعة من المشاغبين في تحويله الى صالة عرض.وقد طالب متابعين على موقع تويتر بان تكون هناك كاميرات مراقبة داخل جميع الفصول الدراسية ليستطيع قائد المدرسة او المسؤول المكلف بالمتابعة بمراقبة كل مايدور في المدرسة لانه ربما تتجاوز سلوكيات هؤلا الطلاب ابعد من ذلك وأخطر.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة