شاركت مواطنة في حلقة تبثها قناة تلفزيونية موالية لإيران عن الأحداث التي جرت بحي المسورة ببلدة العوامية في القطيف الأسبوع الماضي، لترد على القناة التي تعمدت تشويه الوقائع وتزييفها وإثارة البلبلة في المملكة، والادعاء بأن القوات الأمنية تحاصر بلدة العوامية.

وقالت المواطنة: “إحنا بخير والحمدلله في ظل آل سعود، مبسوطين ومرتاحين، ولا يوجد أي حصار على العوامية”، مضيفة أن كل ما في الأمر أن هناك فئات حاقدة لا تريد من الدولة تطوير وإعادة إعمار محافظة القطيف.

وأظهر مقطع فيديو، الحرج الذي شعرت به المذيعة ما جعلها تلجأ لحيلة، حيث طلبت من “أم محمد” أن تخفض صوت التلفاز، حتى تتمكن من سماعها بشكل واضح.
وردت “أم محمد”: “لا أنا أسمعك وجالسة عند التليفزيون أسمع الكذب، وأنت كذابة وكل اللي معاكي كذاب”. وتابعت “أم محمد”: “الحكومة تطور القطيف وتعمل الحدائق والمجمعات لكن بعضهم ما يستاهل مثلك”.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة