تداول نشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لطفل يصور نفسه وهو يلعب كرة قدم في فناء منزلهم وكان يتحدث مع الكاميرا ويقول لعيونكم هذا الهدف الأمر الذي جعله يدفع ثم الانتباه للكاميرا شوفوا شنو صار لها في النهاية أحزنني في نهاية الفيديو

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة