بعد ان انتقده بعض الليبراليين ووصفوه بالباحث عن الشهرة على حساب الإسلام.. المسلم البريطاني يرد!
بعد إنتشار مقطع فيديو الشاب المسلم وهو يعيد محفظة أحد البريطانيين إنتشر المقطع وأعجبوا به الكثير، لكن هاجمه مجموعة من بعض الليبراليين وإنتقدوه ووصفوه بالباحث عن الشهرة على حساب الإسلام.
ودافع الشاب العراقي الكردستاني بيشرو محيي الدين أحمد الذي يعيش في بريطانيا عن نفسه في لقاء معه ليكشف حقيقة الدافع الحقيقي وراء توثيق مقطع الفيديو.

وقال بيشرو أن الدافع كان بسبب هجوم مجموعات إرهابية بجماعة داعش وتنفيذ عمليات تفجيريه في لندن ومهاجمة المدنيين في تفجير بلدية مانشستر، بعدها شعر البريطانيون بالغضب من المسلمين ونفذوا بعمليات متشابهه لأفعال داعش في لندن.
وكان سبب توثيقي للفيديو لأقول أنه أيا ما كان يقومون به داعش فهو لا علاقة له بالإسلام فالإسلام هو دين السلام، كما روى بيشرو عن كواليس مقابلة صاحب المحفظة وما حدث بينهما.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة