أثار مقطع متداول تأثر كثير من متابعيه، بعد أن كشف عن حادث مروري توفي فيه شاب بعد اصطدام سيارته بخلاط أسمنت من الخلف.
وأظهر المقطع جوال الشاب المتوفى، والذي كان بيد أحد أفراد الدفاع المدني أثناء مباشرة الحادث، حيث كان الجوال مستمرًا في تلقي رسائل من والدة الشاب،

وهي لا تدري أنه توفي في الحادث، حيث ظهر مستلقيا على الطريق، وبجواره سيارته مشرّعة الأبواب.
ودعا متداولو المقطع أن يربط الله سبحانه وتعالى على قلب هذه الأم التي لا تدري ما ألمَّ بولدها، داعين بالرحمة والمغفرة للمتوفى، ومحذرين في الوقت نفسه من السرعة أثناء القيادة.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة