ساد في الشارع السعودي سؤال من فئات مختلفة، هل يُتاح للنساء (خصوصا البنات في سن استخراج الرخصة)، قيادة الدبابات والدراجات النارية بأنواعها المختلفة، في ظل المساواة بين الذكور والإناث في استخراج الرخصة بكافة حقوقها وواجباتها؟

إلا أن المتحدث الرسمي للإدارة العامة للمرور العقيد طارق الربيعان، أوضح أن كل ما يتعلق بقيادة السيدات سواء للمركبات أو للدبابات، “هو بيد اللجنة المشكلة، التي تدرس الموضوع حاليا”. وأوضح العقيد الربيعان أن كل الأمور ستتضح، بعد إعلان مخرجات اللجنة المشكلة من وزارات الداخلية والمالية والعمل والتنمية الاجتماعية. ويُشار إلى أن اللجنة المشكلة من عدة وزارات، تعمل حاليا على دراسة الترتيبات اللازمة لإنفاذ القرار السامي بالسماح للمرأة بالقيادة، بعد منحها مهلة 30 يوما من صدور القرار. وبدورها أعلنت وزارة الداخلية مسبقا، أنها بصدد تشكيل لجنة على مستوى عال لدراسة الترتيبات اللازمة لتطبيق أحكام نظام المرور على الذكور والإناث، تشمل اللائحة التنفيذية لنظام المرور وإصدار رخص القيادة.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة