يفضل الممثل البريطاني الكوميدي الشهير بشخصية “مستر بين” الحفاظ على بقاء حياته الخاصة طي الكتمان؛ لذلك فإن كثيراً من الناس يجهلون عنه معلومات، قد تغير صورته المرسومة في أذهانهم جراء تتبعهم الطويل لمسلسله المعروف.

اسمه هو روان أتكينسون، من مواليد 1955، متزوج من فنانة المكياج سانتيرا ساستري، ولهما ولدان، وحينما كان طالباً بمدرسة دورهام تشوريترز زامل رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير.

وبدأ أتكينسون حياته المهنية بالمشاركة في فيلم جيمس بوند غير الرسمي “لا أقول أبداً مرة أخرى” عام 1983، وخلال مسيرته الفنية اشتهر بشخصيتي مستر بين، وبلاك أدر، وحصل على أموال معتبرة، وتقدر ثروته الحالية بنحو 130 مليون دولار.

وتخرج في جامعتي نيوكاسل وأكسفورد، وكانت أطروحته الجامعية عن أنظمة ضبط النفس، ويعاني من بعض التأتأة في الكلام، ما جعله ينطوي في حياته الشخصية.

ويعشق أتكينسون السيارات بشكل كبير من خلال اقتنائها وكتابة مقالات عنها في بعض مجلات السيارات البريطانية، مثل مجلة السيارات، كما له اهتمامات بالشأن السياسي البريطاني، عبر عنه في عدة مواقف، من بينها قيادة تحالف من أكبر كتاب ومثقفي بريطانيا؛ لمحاولة إجبار البرلمان البريطاني على مراجعة عدة قوانين خاصة بالتحريض على الكراهية على أساس ديني وعرقي.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة