تختلف طقوس الجنازات ودفن الموتى في العديد من الدول، وفقًا للعادات، والتقاليد المتبعة، وأيضًا تبعًا للديانة التي كان يعتنقها المتوفي، فتقوم كافة مراسم العزاء، وإحياء ذكراه على هذه الأسس، ولكن الأمر يختلف عند اثنين من خريجي جامعة «شيفيلد»، الذين ابتكروا طريقة غير اعتيادية للدفن، والتي تكلف أهل المتوفي الواحد حوالي 795 جنيه إسترليني.

عرض «كريس روز»، و«أليكس بيكر» هذه الطريقة في برنامج على تلفزيون «بي بي سي»، حيث قالوا إن هذه الفكرة من الممكن أن تحقق أرباحا تقترب من 500 ألف جنيه إسترليني إذا قام بها فقط 0.2% من البريطانيين.«بالونات مليئة بالغاز أخف من الهواء» تلك هي الطريقة التي شرحوا بها كيفية تنفيذ فكرتهم، في نقل رفات المتوفين إلى الفضاء، حيث يتم نقل الرفات عن طريق بالون ينطلق عبر طبقة «الستراتوسفير» لمسافة 21 ميلًا، قبل انفجار البالون، وإعادته إلى الأرض بمظلة صممت خصيصًا لهذا الغرض، تلك الطريقة التي  اسموها «رماد الأحبة».ووفقًا لموقع «ديلي ميل»، فإن شركة البحاثان سوف تعمل على عدم استخدام البالونات في المجال الجوي المخصص للطائرات التجارية، وقد أجريت بعض التجارب على الخدمة الجديدة، ولكن باستخدام رماد غير بشري، وقد نقلت رفاة الممثل «جيمس دوهان» الذي لعب دور كبير مهندسي «Montgomery» في ستار تريك  قبل 5 سنوات إلى الفضاء على متن صاروخ «فالكون 9»، والذي توفي عام 2005.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة