شرع أحد استشاريي الصحة بإحدى العواصم العربية، في التأسيس لمدرسة تعطي دروسا بالمجان في “الرومانسية”، خصوصا للرجال، حيث تمنح شهادات موثّقة من أكاديميات أوروبية. وأكد الاستشاري السوداني الدكتور علي بلدو، أنه بدأ فعلا ترتيبات تأسيس تلك المدرسة في العاصمة السودانية الخرطوم، على أن تشمل بصورة أساسية الرجال ومن ثم في مرحلة لاحقة النساء، على أن تتوسع في المستقبل لتشمل فن “الإتيكيت” والتعامل الراقي)، بحسب صحيفة “سودان تايمز”.وذكر الدكتور بلدو أن دوافعه في إنشاء المدرسة، تعود للجفاف العاطفي الذي يعيشه الرجل السوداني، والشح في التعبير الشعوري لدى الأزواج، بما يمكن تشبيهه بـ “المجاعة العاطفية” التي ضربت الجميع. وأضاف: “إن عواقب ذلك تشمل الشعور بالإحباط و اليأس والخرس الزواجي، وفشل العلاقات الزوجية، وكذلك أمراض القلب وضغط الدم و السكري”، مبينا أن الانغماس في الدراما الوافدة هو تعبير عن حالة “المجاعة العاطفية” والرغبة في الإشباع الوجداني.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة