كشف حسن بن محمد الزهراني – عسكري متقاعد – الأخ الأكبر لرئيس بلدية القرى المهندس علي الزهراني، عن معلومة مهمة تخص الأخير حول الإغراءات التي تقدم له. وقال أخ القتيل: “قبل عدة سنوات قبل عمله رئيسا لبلدية القرى أنه تم تقديم ٢٠٠ ألف ريال له لتمرير وتوقيع معاملات، لكنه رفض وقام بإبلاغ الجهات المختصة في حينه”.

وأوضح أن آخر لقاء لي معه كان قبل أسبوع بحكم ظروف السفر، أما عن عمله، فهو رئيس بلدية يقوم بتسيير العمل حسب الأنظمة الصادرة وقد علمت منه أنه يتعرض دائما للمغريات والرشاوى ولا يقبلها- حسب قوله وعن سير القضية قال: “نأمل أن نصلي على الفقيد، وندفنه، حيث تم إخراج المقذوفات الأربع من جسمه وتم عرض فكرة التشريح علينا، لكننا آثرنا إكرامه بالدفن خصوصا”. أما عن تفاصيل مقتله فقال إن الجاني دخل لمكتبه حاملا مسدسه ومبيتا النية بقتله بأربع طلقات، ثم قام بقتل نفسه لخلافات تخص العمل….



بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة