لم تستطع الفنانة المصرية ليلى علوي أن تحبس دموعها وبدأت تبكي ،في أول ظهور إعلامي لها بعد وفاة والدتها ،في أغسطس الماضي، حيث استذكرت بدايتها الفنية ،والدعم الذي كانت تقدمه لها والدتها.
وأطلت الفنانة المصرية في برنامج “صالون أنوشكا” ،مع الفنانتين يسرا وإلهام شاهين ،بعد غياب عن أي برامج تلفزيونية “احترامًا لفترة الحداد والعزلة ،التي اختارتها بعد وفاة والدتها” .ولفتت إلى أنها “كانت تحلم بأن تكون مهندسة ميكانيك سيارات، وأن تمتلك ورشة متكاملة لإصلاح السيارات ،ولم تكن تحلم بالفن، وعندما دخلت معهد سينما اختارت قسم الديكور ،لكن القدر دفعها للعمل بالفن”.واعتذرت ليلي علوي للفنانين الحاضرين عن عدم قدرتها على الحديث عن والدتها، لافتة في الوقت ذاته إلى أنها “كانت طفلة موهوبة من الصغر ،ووالديها كانا يهتمان بها”.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة