تداول مستخدمون لشبكات التواصل الإجتماعي بشكل واسع صورة نادرة جمعت الإعلامية الكويتية المثيرة للجدل حليمة بولند بالفنان الإماراتي حسين الجسمي.والصورة قديمةٌ جدّاً وتعود سنوات إلى الوراء، حيث كان الجسمي لا يزال لم يفقد وزنه الزائد وحتى أنّ حليمة لم تكن حينها قد خضعت للتجميل وتغيير ملامح وجهها بشكلٍ كبير. وكانت أخر اطلالة لبولند عندما نشرت منذ ايام مقطع فيديو على حسابها بموقع التواصل الإجتماعي “سناب شات” تظهر فيه وهي بجولة بحرية مع بناتها مريم وكاميليا على يخت فاخر. واستعرضت بولند في المقطع يختها المزين بالبالونات.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة