مقطع فيديو من داخل مقبرة العود
​‏حتى سليمان ما تم الخلود له
. والريح تخدمه والبدو والحضرُ
دانت له الأرض والأجناد تحرسه
. فزاره الموت لا عينٌ ولا أثر

مقطع مؤثر جدًا من داخل مقبرة العود يحمل من العظة والعبرة ما تعجز عن حمله المجلدات وما يغني عن آلاف الخطب والمواعظ.
اللهم ارحمهم واعفوا عنهم وادخلهم الجنة بلا حساب .. اللهم امييييييييين

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة