أثارت تصريحات وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى التي أدلى بها اليوم ووصف من خلالها قصور المعلمين في أداء واجباتهم بأنه أحد أنواع الفساد حالة من الغضب والاستياء بين المعلمين. ودشن معلمون وسم عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تحت اسم المعلم ليس فاسدا بل ضحية فساد واستنكروا تصريحات الوزير مشيرين إلى أن المعلم قائد مهنة سيدة المهن وخرّج أجيالا تخدم الوطن . وقالوا لا يمكن تصور اتهام المعلم بأنه فاسد فلو قصّر 30% من المعلمين والمعلمات خلال 20 عاماً لأصبح نصف المجتمع حالياً فاسدا وهذا غير صحيح أبداً.

وتابعوا: غسل الدرج يبدأ في التعليم من الأعلى للأسفل ونبش الملفات وفحصها أوجب الواجبات في مكافحة الفساد. وأضافوا: أي قصور من المعلم نعتبره فسادا وبما أن العيسى وزير للتعليم فنرجو الإجابة على هذا السؤال حول عدم تطبيق المادة 18على 200 ألف معلم ومعلمة لنيل حقوقهم وهل هذا فساد يجب التصدي له أم لا؟ . وأشاروا إلى أن شجرة الفساد الضخمة بالتعليم يجب اقتلاعها من جذورها ( الآن ) وأرفقوا صورا تبين حال بعض المدارس من الداخل بعد تحويل مطابخ إلى فصول.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة