كشف مسؤول بحزب المؤتمر اليمني أن قوات موالية للرئيس الراحل علي عبد الله صالح، تمكنت من إلقاء القبض على ضابط في المخابرات القطرية يعمل لصالح الحوثيين في العاصمة صنعاء. وذكر المصدر أن الضابط القطري كان يحاول التواصل مع قيادات في حزب المؤتمر من أجل إقناعهم بالعودة للتحالف مع الحوثيين، مقابل منحهم مناصب في الحكومة الانقلابية، وإعلان تبرؤهم من الموقف الأخير للرئيس الراحل. وكان صالح طالب قبل مقتله بيومين بفتح صفحة جديدة مع دول الجوار من أجل إنقاذ اليمن من المشروع الإيراني، الذي تسعى الميليشيا الحوثية إلى فرضه على اليمن. وحسب المصدر فقد “عقد الضابط القطري عدة لقاءات مع بعض قيادات من الصف الثاني في حزب المؤتمر، محاولًا إقناعهم بألا فائدة من مقاومة الحوثيين، وأن عليهم تدارك الأمر والسعي لمعالجة الخلافات؛ حتى لا يدفعوا ثمن ذلك”. كما طلب الضابط القطري من أعضاء المؤتمر العمل على إيصال الرسالة نفسها إلى أعضاء آخرين بالحزب، مع وعدهم بمبالغ مالية كبيرة ومناصب في عدد من المؤسسات التي تسيطر عليها الميليشيا، وفق المصدر الذي أضاف أن الحزب تعامل مع الأمر بهدوء؛ حيث تم استدراج الضابط القطري إلى منطقة تسيطر عليها قوات حزب المؤتمر، وهناك جرى اعتقاله.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة