روى أحد المجاهدين السعوديين – بمساعدة أبنائه – ذكريات مشاركته في حرب 48 في فلسطين ضد عصابات الهجانة الصهيونية، التي شهدت شهداء من المملكة تلبيةً لنداء الملك المؤسس الملك عبدالعزيز لنصرة فلسطين.
وحاول المواطن، ويُدعى إبراهيم العتيبي وهو يبلغ حاليا من العمر 90 عاما، ويعاني من الامراض، أن يغالب مرضه ويحكي لبرنامج “يا هلا” بقوله: “إنه لبى نداء الملك المؤسس الملك عبدالعزيز وشارك الجيش السعودي للدفاع عن فلسطين ضد عصابات الهجانة في حرب عام 48”.

وأكمل ولده ذكريات والده مع معركة “باب الواد” التي استشهد فيها قائد الفلسطنيين عبدالقادر حسين، حيث توجه مع مجموعة من المتطوعين فيي الجيش السعودي، مستذكرا أن أغلب رحلتهم كانت سيرا على الأقدام حيث سافروا من عرجة مرورا بساجر ومن ثم إلى القصيم.
وأضاف أن الملك المؤسس كلّف الأمير فيصل بن عبدالعزيز بمتابعة المجاهدين ومدهم بالزاد والاسلحة لمواجهة اليهود بقيادة زعيم يهودي يدعى “شامير”، مبينا أن الهجانة اليهودية قاموا باغتيال قائد المجاهدين الفلسطينين عبدالقادر حسين، وأقدموا على تفجير بطون الفلسطينيات الحوامل.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة