تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه “منصور بن عبدالله آل شريم”، مدير تعليم محايل، وهو لا يستطيع أن يتمالك نفسه عندما شاهد ابن أحد الشهداء يبكي والده؛ فأجهش هو الآخر بالبكاء.

 

وفي التفاصيل فإن “آل شريم” خلال تدشينه الصالة الرياضية بمدرسة ابن زيدون قد أطلق عليها اسم الشهيد حمد بن أحمد المرضي تخليدًا لذكره، وتكريمًا لأبنائه الخمسة، إلا أن الطالب فراس أحد أبناء الشهيد بكى عندما شاهد صورة والده – رحمه الله- فأجهش مدير التعليم بالبكاء، واحتضن الطالب الذي يدرس بالمرحلة المتوسطة.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة