كشفت مصادر أن الجهات العليا وافقت على ضوابط الدعم المقدم عبر حساب المواطن وآلية احتساب الدعم، مضيفة أن البرنامج سيستمر العمل به 5 سنوات ما لم يعد تقييمه قبل ذلك، وسيرفع أول تقرير عن سير عمله بعد 6 أشهر من تاريخ اعتماده.

وبيّنت المصادر وفقاً لـ “عكاظ”، أن تعميماً صادراً من الجهات العليا يبين طريقة آلية احتساب الدعم وهي كالتالي:

– لن يحتسب ضمن الدخل الشهري والثروة والمساعدات النقدية أو العينية من المؤسسات والجمعيات الحكومية أو الأهلية لغرض العلاج، ونفس الأمر بالنسبة للصدقات والمساعدات التي تصرف في حالة الكوارث.

– في حال وفاة المستفيد الأساسي خلال فترة الدعم فعلى أحد أفراد أسرته التقدم بطلب مستقل من خلال إنشاء حساب إلكتروني باسمه، وإنهاء إجراءات التسجيل، أما في حالة زواج أحد الأبناء سواء ذكوراً أو إناثاً فلا يحتسب ضمن الأسرة لأغراض تحديد مقدار الدعم.

– احتساب الاستحقاق الفعلي لكل متقدم سيكون باتباع خطوتين؛ الأولى تقدير العبء على الأسرة خط الأساس ليكون مستوى الإنفاق الشهري المعتمد لقياس الأثر هو إنفاق الأسرة وسطية الدخل، والثانية تخصيص الاستحقاق الفعلي لكل متقدم حسب الدخل وعدد التابعين وسنهم.

– الدعم قد يتوقف مؤقتاً عن المستفيد إذا فقد أياً من المتطلبات الواردة في الضوابط، على أن يعاد صرفه إذا انتفى سبب الإيقاف، دون الإخلال باستمرار صرف الدعم لبقية المستفيدين.

– احتساب مقدار الدعم الكامل سيكون وفق المعادلة التالية:

عدد التابعين لمن عمره 18 عاماً فأكثر مضروباً في 50% مضروباً في استحقاق الفرد المستقل.

عدد التابعين أقل من 18 عاماً مضروباً في 30% مضروباً في استحقاق الفرد المستقل.

– مقدار الدعم الكامل يحتسب وفقاً لما يلي:

1- المستفيد الأساسي 100% من استحقاق الفرد.

2- أي تابع 18 عاماً فأكثر 50% من استحقاق الفرد.

3- أي تابع أقل من 18 عاماً 30% من استحقاق الفرد.

– يكون الاستحقاق الأدنى للجميع 300 ريال شهرياً، ويخصص الاستحقاق الفعلي لكل متقدم حسب الدخل الشهري، وإن كان الدخل الشهري أقل من حد الإعفاء يصبح الاستحقاق الفعلي هو مقدار الدعم الكامل.

– يتم احتساب مقدار الأثر لضريبة القيمة المضافة ليكون 5% من معدل إنفاق الأسرة خط الأساس على مجموعة الأغذية والمشروبات، باستثناء المنتجات المفروض عليها ضريبة السلع الانتقائية ويحتسب من خلال المعادلة التالية:

معدل إنفاق الأسرة على مجموعة الأغذية والمشروبات مضروباً في نسبة الضريبة.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة