أصدرت أمانة الطائف بيانا اليوم (السبت) كشفت فيه تفاصيل وملابسات مقطع الفيديو الذي جرى تداوله لمشاجرة بين حراس أمن منتزه الردف مع بائعات جائلات، مؤكدة أنهن مجهولات وغير سعوديات ويعرضن صحة المستهلكين للخطر.

وأضافت أن حراس الأمن مارسوا ضبط النفس مع البائعات الجائلات في منتزه الردف وأفهموهن أن التعليمات تمنع البيع المتجول، مشيرة إلى أنهن لا يحملن تراخيص بلدية أو شهادات صحية تخولهن للعمل في هذا المجال، ولكنهن تعدين بالضرب والشتم على حراس الأمن.

وأفادت في بيانها أن أمين الطائف المهندس محمد آل هميل، وجه الإدارة المختصة بالتحقيق في الحادث، وفي حالة وجود أي تجاوز من حراس الأمن فسيتم تطبيق النظام الصارم عليهم، وفي نفس الوقت الحفاظ على حقوقهم من أي تجاوزات.

وأشارت أنها وفرت في منتزه الردف مطاعم ومرافق للمأكولات تلبي كافة احتياجات الزائرين في بيئة صحية ونظيفة، ولكن البائعات الجائلات مجهولات الهوية يرغبن في الاستفادة من الإقبال الكثيف على المنتزه وتحقيق أرباح سريعة دون مراعاة الأنظمة والتعليمات.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة