عرض متحف الخليفة التراثي في مدينة الأحساء بالمنطقة الشرقية طرق ووسائل التزيين التي كانت تعتمد عليها المرأة السعودية في الماضي.

وبّين تقرير مصور وفقاً لـ”العربية”، الطرق التي حاولت من خلالها المرأة السعودية تحويل النباتات والأعشاب الطبيعية إلى وسائل للزينة ومستحضرات تجميل مميزة.

وأوضح التقرير أن المرأة قديماً حولت سعف النخيل إلى منتجات نسائية كما وضعت بصمتها على النباتات فخلقت منها الكحل لإظهار جمال العيون، والعطور لإضفاء رائحة جذابة، إلى جانب تصنيع العجفة ومسحوق الريحان والمحلب والمسك الأبيض وورد الجوري لإطالة الشعر وتقويته ولمعانه.

وأشار إلى أنها جعلت من لحاء شجرة “الديرم” مسحوقاً لتبييض الأسنان وتقوية اللثة وإعطائها لوناً أحمر قانياً طبيعياً، كما استخدمت المرتعشة ومرية حب الهيل والطاسة والسلاسل المرصعة بالأحجار الكريمة لتزيين رقبتها ورأسها وشعرها.

.

 

.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة