أثارت أصغر جدة في بريطانيا وتدعي كاري هيلون دهشة الجميع، إذ لم تتجاوز 35 عامًا، وتتمتع بالجمال والرشاقة، وذلك وفقًا لما ذكرته صحيفة “ذا صن” البريطانية.قالت “كاري” أنها أنجبت ابنتها كلاريس عندما كانت تبلغ الـ 18 عامًا، فيما أنجبت ابنتها حفيدتها جيسكا في عمر الـ 17 عامًا. وأضافت “كاري” أنها عاشقة لممارسة الرياضة، وأن جمالها ليس فقط من إنجابها المبكر، إنما لإنفاقها أكثر من 13 ألف جنيه إسترليني على عمليات التجميل.وأوضحت “كاري” أنها قامت بعدد كبير من عمليات التجميل في الـ 5 سنوات الماضية، شملت زرع الثدي والأسنان والشعر والحواجب والبوتوكس، كما أنها تمارس التمارين الرياضية في مطبخها، وتحرص على الذهاب إلى الصالة الرياضية أكثر من مرة خلال الأسبوع.وقالت “كاري” “عندما أذهب إلى الصالة الرياضية فإن الناس يقتربون مني من أجل التعرف وحينها اقول لهم انني جدة!”. وأضافت “كاري” “أنا نشطة وأحب الحركة والحياة، وهذا هو الشيء الوحيد الذي يجعلك تنتصر على مرور الزمن”. ويذكر أن ريفكا ستانيسكو، هي أصغر جدة في العالم، وذلك عام 2011، بعمر 23 عامًا فقط. 

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة