لم تمنعه برودة الأجواء النسبية أو تردي حالته الصحية، حيث حمل طفل اتحادي غرفة إسعافه معه، وأتى مشجعا في مدرجات ملعب الجوهرة المشعة الذي يحتضن مباراة فريقه أمام الهلال، لتلتقطه كاميرات المشجعين، في صورة معبرة.

وظهر الطفل بقميص نادي الاتحاد، وقد خلع حذائيه بقدميه الصغيرتين المتدليتين دون أن تلمسان الأرض، موصلا بالأنابيب الطبية التي تكشف عن تردي حالته الصحية، والتي لم تمنعه من الحضور لملعب الجوهرة لمؤازرة فريقه.

وشكلت الصورة – التي التُقطت دون انتباه الطفل المنغمس في متابعة المباراة وتُدولت على نطاق واسع – مضرب مثال بين المشجعين على شغف الجماهير منذ نعومة أظفارها بمؤازرة فرقهم، مطالبين في الوقت نفسه بالتأكد من سلامة الطفل وصلاحية قدومه للملعب على هذه الحالة.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة