أثارت صورة تلميذ صيني يدعى ” وانغ فومان ” يغطي الثلج شعره المتجمد، موجة من التعاطف والإعجاب ، حيث وصفه المتابعين انه مناضل في سبيل التحصيل العلمي، إذ لم يمنعه البرد من الذهاب للمدرسة، بخلاف كثيرين أتيحت لهم الفرصة ولم يبذلوا جهدا كافيا.وكانت علقت عدد من المواقع الصينية على الواقعة ، مٌشيره إلى أن الطفل، الذي لا يتجاوز عمره ثمانية أعوام، يقطع مسافة 4.5 كيلومتر يوميا حتى يصل إلى مدرسته الابتدائية في إقليم يونان، في درجة حرارة تتدنى إلى 9 تحت الصفر.وتستغرق رحلة الطفل فومان إلى المدرسة، ساعة من الزمن، ويصل في أيام الشتاء إلى الفصل وقد تجمد الثلج على شعره وحاجبيه ورموشه.وقال الطفل فومان لصحف محلية ، إنه يشعر بالبرد حين يذهب إلى المدرسة لكن الأمر ليس صعبا بالنسبة إليه، كما قال بأنه يحلم أن يتمكن يوما من زيارة العاصمة بكين.

بواسطة : admin

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة